Search This Blog

Sunday, December 24, 2017

الآن مُت

لا يضير ان كنت أحمق
فقد أحببتك كيف كنت
فمن أكون لكي أخاصم
حين نافقتني وخنت!!؟
يا صديقي فلا تبالي
لأنك منذ الآن مُت !