Search This Blog

Saturday, November 14, 2015

(keitai shoushetsu)

تعصف باليابانيين والصينيين ظاهرة وهي انتشار ملايين الكتب والروايات التي كتبت باستخدام المحمول .. 
فمثلا موقع Maho i-Land, يعرض اكثر من مليون كتاب وقصة كتبت باستخدام المحمول ويتلقى الموقع ثلاث ونصف بليييون زيارة شهريا .. 
في العام ٢٠٠٧ حصلت خمسة من كتب المحمول على مراكز متقدمة في قائمة للكتب العشرة الأكثر مبيعا في اليابان ..
وليام جيلارد، بروفيسور ومدرس مادة الكتابة في جامعة بوستن، طرح سؤالا مهما جدا ازاء ظاهرة بدأ يلاحظها بين طلابه الموهوبين في الكتابة.
كتابة واعدة وعدم ميل للقراءة، ولكن لماذا!؟
كيف تكون الكتابة دون القراءة؟
كيف وقد كان اعظم الكتاب قراءا نهمين بل وأنقذت القراءة حياة بعضهم كم ذكر في سيرهم الذاتية!
يوضح وليام جيلارد كيف كانت القراءة في الماضي انفرادا بالذات وكيف كان اقتناص الساعات للقراءة ممارسة واعية للحرية .. من وجهة نظر جيلارد، يرى النشأ هذه التجربة كعقاب في اغلب الحالات، فهي تبعدهم في الدرجة الاولى عن اضواء وسائل التواصل الاجتماعي ..
ان أضفنا الى ذلك الهزيمة النوعية التي احدثتها الكاميرا لمخيلة الانسان ولأدواتها التعبيرية مثل الاستعارات والمجاز ،..وايضاً التطور في مفردات اللغات و طرق التعبير والأذواق ،... نجد بأن الكتابة اليوم ليس كالكتابة بالامس ، فموسيقى اليوم ليست كموسيقى الامس ..